سالم

منتدى للمواهب المختلفة ولنشر المقالات والقصص الادبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ادمون صبري كاتب الاجيال السابقةباسم عبدالحميد حمودي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: ادمون صبري كاتب الاجيال السابقةباسم عبدالحميد حمودي   الجمعة يونيو 10, 2011 6:48 am

باسم عبد الحميد حمودي :-
ادمون صبري واحد من اشهر كتاب القصة العراقية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي لكنه لم يتمتع بالعناية النقدية الواجبة لمن اصدر اكثر من عشرين مجموعة قصصية ومسرحية وذلك لعدم اهتمامه الا بالرسالة الاجتماعية لادب القصة دون استغراق في تفاصيل الصنعة الفنية.في عام 1948 نشر قصته الاولى (ماكو جارة) في جريدة (صوت الاحرار) تحت اسم (ادمون صبري رزوق) وفي عام 1952 اصدر مجموعته القصصية الاولى (حصاد الدموع) ومنذ ذلك الحين صار تقليداً لديه ان ينشر مجموعة او مجموعتين في العام الواحد ثم انقطع عن النشر عام 1963 مدة اربع سنوات واستأنف النشر سنة 1967.

وكان ادمون صبري يغطي نفقات الطبع (او بعضها) من الاعلانات التي ينشرها داخل كتبه- وهو تقليد لم يتبعه معظم الكتاب لكن (ادمون) كان عملياً وكان هدفه الاساس ايصال قصصه الى الناس.
ولد ادمون ببغداد عام 1927 وتوفي في حادث سيارة في الطريق بين الموصل- بغداد في 28 اذار 1975، كان احد اساتذته في الاعدادية المركزية منير بعلبكي الكاتب والمترجم اللبناني المعروف، وادمون من اسرة بعيدة عن هموم الادب الا منه ومن ابن عمه الدكتور رزوق فرج رزوق وهو استاذ جامعي وشاعر وناقد وكان شقيقه الاكبر اول من دفعه لقراءة اعمال جبران وكان قليل الاختلاط بالاخرين لكنه التقى بالخليلي جعفر واسرة الهاتف وتعرف –حسب فوزي كريم- على الشاعرين عبد القادر رشيد الناصري وبلند الحيدري والفنان خالد الرحال والناقد المحامي محمود العبطة، وكان ذلك عام 1943.
استطاع ادمون صبري ان يقيم علاقة طيبة مع المستشرقين منذ عام 1960 فترجم له (عثمانون) مسرحيته (الست حسيبة) الى الروسية وقام عبد الكريم جرمانوس الهنغاري بالتعريف باعمال ادمون في بلاده، واخذ هذا القاص يتصل بالملحقين الثقافيين في العراق ويعطيهم نماذج من كتبه لترسل الى جامعات بلادهم وكان يتلقى رسائل كثيرة من بلجيكا واسبانيا وباكو وطاشقند وبخارست، ويقول ادمون عن نفسه في مقابلة اجراها معه مالك المطلبي وفوزي كريم نشرت في مجلة الف باء في تموز سنة 1973:
* لقد وصلت كتبي الى كل مكان في العالم.
* نتاجاتي واقعية لكنها تختلف عن بعضها، هناك قسم فيه مرونة وطرافة وقسم اكثر شدة الى ان اصل الى مرحلة الثورية والمعارضة (والواضح من هذا الكلام- ان كان دقيق الورود- ان هم الرسالة السياسي اكثر من هم رسالة الادب او أدبية الادب وان هناك نوعا من الضعف في التعبير عن التطور الخاص بادب القصة) * تخضع الكتابة النقدية في العراق للمؤثرات الشخصية والصداقة و(انا) في عزلة نقدية لاني قليل الاختلاط مع الادباء ولست اجتماعياً ولست املك وسائل شخصية.. انا عملة قديمة لا يتعامل بها، النقاد والمؤلفون الان من جيل واحد وهم يتفاهمون أما انا فقد اندثرت.نتاجات ابداعية: أدمون صبري .. قاص الأجيال الماضية




باسم عبد الحميد حمودي :-
ادمون صبري واحد من اشهر كتاب القصة العراقية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي لكنه لم يتمتع بالعناية النقدية الواجبة لمن اصدر اكثر من عشرين مجموعة قصصية ومسرحية وذلك لعدم اهتمامه الا بالرسالة الاجتماعية لادب القصة دون استغراق في تفاصيل الصنعة الفنية.في عام 1948 نشر قصته الاولى (ماكو جارة) في جريدة (صوت الاحرار) تحت اسم (ادمون صبري رزوق) وفي عام 1952 اصدر مجموعته القصصية الاولى (حصاد الدموع) ومنذ ذلك الحين صار تقليداً لديه ان ينشر مجموعة او مجموعتين في العام الواحد ثم انقطع عن النشر عام 1963 مدة اربع سنوات واستأنف النشر سنة 1967.

وكان ادمون صبري يغطي نفقات الطبع (او بعضها) من الاعلانات التي ينشرها داخل كتبه- وهو تقليد لم يتبعه معظم الكتاب لكن (ادمون) كان عملياً وكان هدفه الاساس ايصال قصصه الى الناس.
ولد ادمون ببغداد عام 1927 وتوفي في حادث سيارة في الطريق بين الموصل- بغداد في 28 اذار 1975، كان احد اساتذته في الاعدادية المركزية منير بعلبكي الكاتب والمترجم اللبناني المعروف، وادمون من اسرة بعيدة عن هموم الادب الا منه ومن ابن عمه الدكتور رزوق فرج رزوق وهو استاذ جامعي وشاعر وناقد وكان شقيقه الاكبر اول من دفعه لقراءة اعمال جبران وكان قليل الاختلاط بالاخرين لكنه التقى بالخليلي جعفر واسرة الهاتف وتعرف –حسب فوزي كريم- على الشاعرين عبد القادر رشيد الناصري وبلند الحيدري والفنان خالد الرحال والناقد المحامي محمود العبطة، وكان ذلك عام 1943.
استطاع ادمون صبري ان يقيم علاقة طيبة مع المستشرقين منذ عام 1960 فترجم له (عثمانون) مسرحيته (الست حسيبة) الى الروسية وقام عبد الكريم جرمانوس الهنغاري بالتعريف باعمال ادمون في بلاده، واخذ هذا القاص يتصل بالملحقين الثقافيين في العراق ويعطيهم نماذج من كتبه لترسل الى جامعات بلادهم وكان يتلقى رسائل كثيرة من بلجيكا واسبانيا وباكو وطاشقند وبخارست، ويقول ادمون عن نفسه في مقابلة اجراها معه مالك المطلبي وفوزي كريم نشرت في مجلة الف باء في تموز سنة 1973:
* لقد وصلت كتبي الى كل مكان في العالم.
* نتاجاتي واقعية لكنها تختلف عن بعضها، هناك قسم فيه مرونة وطرافة وقسم اكثر شدة الى ان اصل الى مرحلة الثورية والمعارضة (والواضح من هذا الكلام- ان كان دقيق الورود- ان هم الرسالة السياسي اكثر من هم رسالة الادب او أدبية الادب وان هناك نوعا من الضعف في التعبير عن التطور الخاص بادب القصة) * تخضع الكتابة النقدية في العراق للمؤثرات الشخصية والصداقة و(انا) في عزلة نقدية لاني قليل الاختلاط مع الادباء ولست اجتماعياً ولست املك وسائل شخصية.. انا عملة قديمة لا يتعامل بها، النقاد والمؤلفون الان من جيل واحد وهم يتفاهمون أما انا فقد اندثرت.
***
وهذا الشعور بالعزلة والمرارة من ابتعاد الوسط الادبي عنه لم يمر دون تاثير مباشر على ادبه فقد كتب (اديب من بغداد) و(ايام العطالة) كنوع من الرد على هذا النكران لتجربته الثرية بوجود المخلوقات المسحوقة اجتماعياً والتي تعاني من اضطهاد السلطة ومن الطبقية المقيتة، وكان ادمون صبري في نقل متاعب الطبقة الفقيرة (الخالة عطية) وخيانات الرجال والنساء لبعضهم (جار شهم) ومشكلات اطفال الشوارع (في الحانة) وغير ذلك من المحن الاجتماعية.
لم يكن ادمون صبري رحمه الله بعيداً عن الوسط الثقافي تماماً فقد كان قريباً من فرقة المسرح الفني الحديث وقد قدم له المخرج كاميران حسني واسرة الفرقة فيلم (سعيد افندي) عن قصة (شجار) وكانت قصة فيلم (ابو هيلة) من تاليفه ايضاً.
ابرز مجاميعه القصصية: حصاد الدموع (52)- المامور العجوز (53)- قافلة الاحياء (54) سعيد افندي (57)- ليلة مزعجة (61) زوجة المرحوم (قصة كاملة 62)- حكايات عن السلاطين (69) ومن مسرحياته: الهارب من المقهى (55)- الست حسيبة (59) اديب من بغداد (62)- ايام العطالة (67).



***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salim.amuntada.com
 
ادمون صبري كاتب الاجيال السابقةباسم عبدالحميد حمودي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سالم  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: