سالم

منتدى للمواهب المختلفة ولنشر المقالات والقصص الادبية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امرأه من زجاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 02/05/2011

مُساهمةموضوع: امرأه من زجاج   الثلاثاء يوليو 26, 2011 9:50 pm

امرأه من زجاج
كانت مغلفة بالسواد من قمة الرأس الى اخمص القدمين . لا يقرأ الفرح بعينيها ولاترى منها ابتسامه ،اوشعاع امل يلوذ بالعيون ، لن يستقرئ ماينتابها من مشاعر.كل مايربطها بهذا العالم المادي ذلك الجسد الممشوق القامة، وصوت ينبأ بنبراته الحزينه عن انوثة جامحة ، يتراء ى لي ان خلف تلك السدود والحجب جمال لايوصف، كبرت بي الامال وراحت نفسي تحدثني عمن يكمل نصف ديني، رحت ارنوا اليها،شدتني اليها خيوط من التخاطر ، انقدت لنزوة جعلتني اسير رغبةجامحة في ان اخترق تلك الحجب وارى اي جسد تخفي ..؟اي سحر تمتلكه تلك العيون...؟ اي نضارة تشكل تكوينات وجهها البلوري...؟
،عرفت انها تنظر الي ، الهبت تلك النظرات الوجد بي ، فاشرت اليها بأني اريد الوصال، وقد استشرى بي خوف واستبد بي قلق لااعرف مصدراً له ،وانا الجرئ والمشاغب ، المتقن لافانين جذب النساء، نظرت الى من حولي من موظفين وجدتهم يرنون الي ّوكأنهم يترقبون مفاجأة ما .همس لي احد الاصدقاء ( مجنون كل من يقترب منها،ستحرقه نارها) لغز جعلني ابحث عمن يفك لي طلاسمه، فقدت زوجها منذ اكثر من خمس سنوات وانها ماعادت ترى للدنيا من طعم ،تعمل بصمت وتأكل بصمت،كتل من الحيرة قد حجبتها عن عالم الرجال (اني لاأريد ان اخون ذكراه فقد طلقت الدنيا بالثلاث ،هذا مسك الختام) كانت رسالة وانذار، لكن قلبي ظل متعلقا ببصيص امل لابد ان اكسب الرهان لابد ان افوز بها فاني استشعر هذا الجمال والغنج خلف ذلك الستا ر ملفوف بالسواد
اليوم لم تأتي نظرت الى مكتبها فارغ ماعاد يشغله كيان بقي فارغا اليوم كله، عيناي على الباب تخترق كل الجدران تبحث عنها خلف الابواب المغلقة تتصيد ظلا لها ، انتهى الدوام اوصدالمكتب ولم يوصد بداخلي امل اللقاء ، وغادر الجميع، وقفت اتأمل، لااعرف لم بقت قدماي متسمرة في ذلك المكان ..؟لااعرف لم بقيت احيط المكان بنظرات فضوليه ....؟وكأن كتل من الكونكريت تعيقني عن المسير بقيت الملم بقايا حياء في داخلي اخاف ان يراني احد ، نظرت الى نافذة المكتب، لازال النور فيها (كيف وانا الذي اطفئتها بيدي اهي ظنون ام ان العشق جعلني افقد ذاكرتي) فجأه انطلقت قدماي نحو المكتب وكأنها حررت مما كان يعيقها كل شئ هادئ، الا صوت همس رجل وامرأه عرفتهما جيدا نظرت من فتحة الباب هي ملاكي الملفع بالسواد، رايت كل شئ، ماكذب حدسي امرأة من العاج تمثال رخامي عار ينتصب امامي .عقدت الدهشة لساني وأنا اراها تعد النقود ثم تدسها في حقيبتها
(استاذ انا طوع امرك كل شئ ملك لك ).............!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salim.amuntada.com
 
امرأه من زجاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سالم  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: